الطالب المهندس محمد أحمد حذيفة

رائع ان تسنح الفرصة لرجل ستيني مثلي خريج من كلية الهندسة المعمارية أنْ يجلس من جديد على مقاعد الدراسة ليحقق حلماً راوده منذ سنين… وهو التعمق في الدراسات الاسلامية لاسيما في معهد متخصص باهر يقوم عليه نُخبة ممنْ نَحسبهم يُمَثلون الوسطية والاعتدال والمهنية والموضوعية والاصالة التربوية… بوركتم والى المزيد من العطاء والتقدم نحو بناء جيل واعد من الدعاة والمتفقهين في الدين.

28/ 05/ 2017

قصة طالب: بقلم محمد زياد قاسمو
قصة طالب .. بقلم الطالبة شيماء الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
Close سلتي
Close المفضلة
Recently Viewed Close

Close
Navigation
Categories
ArabicEnglishTurkish