رسالة شكر وتقدير للقائمين على وقف المرحوم بإذن الله الشيخ محمد سعيد البارودي

-محمد-سعيد-الباروردي.png

تتقدم أسرة أكاديمية مكة المكرمة للعلوم الشرعية بالشكر والعرفان لوقف الشيخ محمد سعيد البارودي – رحمه الله تعالى – 

على ما قدمه من دعم في تأسيس موقع ومنصة أكاديمية مكة المكرمة للعلوم الشرعية.

يذكر أن الشيخ محمد سعيد البارودي قد توفي في مدينة جدة عام 1440 هـ، عن عمر ناهز التسعين عاماً رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته.
وقد كان رحمه الله تعالى أستاذا للدراسات الإسلامية في كليات إعداد المعلمين وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وهو من مؤسِّسي رابطة العلماء السوريين وأعضائها الأوائل، ومن المهتمين بالعلم والدعوة. وترك بعضاً من المؤلفات النافعة، منها: الدعوة والداعية في ضوء سورة الفرقان، وبلاد الشام دراسة حديثية تاريخية.
كان رحمه الله سخيا كريما مساهماً في نشر الخير والدعوة إلى الله بنفسه وماله، ذا شخصية اجتماعية، حيث كان بيته ملتقى لأهل العلم والخير من المحبين والأقربين، يتلقاهم بوجه بشوش وبسمة حانية ، محفوفة بالكرم والتواضع .

واستمرارا لما كان عليه من كرم وسعي في أبواب الخير المتنوعة فقد قام أبناؤه البررة من خلال وقف والدهم الشيخ محمد سعيد البارودي بدعم تأسيس موقع ومنصة أكاديمية مكة المكرمة للعلوم الشرعية، لتكون صدقة جارية وعلماً ينتفع به، ليتحقق له – رحمه الله تعالى- بإذن الله تعالى قول النبي صلى الله عليه وسلم « إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلاَّ مِنْ ثَلاَثَةٍ إِلاَّ مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ » [صحيح مسلم].

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

scroll to top

أكاديمية مكة المكرمة