تعريفٌ مُوجَزٌ بمعهد مكَّة المكرَّمة للعلوم الشَّرعيَّة – فرع أنطاكية

 

       لاشكَّ أنَّ لمؤسَّسات التَّعليم الأكاديميِّ أهمِّيَّةً كبيرة في المجتمع، نتيجة لِمَا تمثِّله من دور رائد، فهي قمَّة السُّلَّم التَّعليميِّ والموقع الذي يلتحق به الصَّفوة من الطَّلبة الذين استطاعوا إكمال تحصيلهم الدِّراسيِّ بنجاح لكي يصلوا إلى هذه المرحلة الدِّراسية المتقدِّمة.

       أُسِّسَ في مدينة أنطاكية فرعٌ للمعهد عام 2016م وأُعلِنَ عن فتح باب التَّسجيل في شهر أيلول من العام نفسه، وكان للأستاذ محمد الشامي مشكوراً دوراً بارزاً في تأسيس وانطلاق الفرع وهو يحاضر في مواد الحديث النبوي في الفرع، وقد استطاع فرع المعهد أن يُوجد بيئة تعليميَّة مكَّنت الطُّلَّاب المتقدِّمين الذين كان عددهم قُرابة خمسين طالباً وطالبةً (منهم حاملو الإجازات الجامعيَّة بتخصُّصات مختلفة وأعمارٍ متفاوتة) مِن اكتساب العلوم الشَّرعيَّة والخبرة العلميَّة على أيدي نُخْبَة من رجالات العلم والأساتذة الأكاَّديميِّين المتخصِّصين في العلوم الشَّرعيَّة، نذكر منهم :

د. غسان حمدون، د. عثمان مَكانسي، د. عبد النَّاصر تعتاع، د. باسل جولاق، د. أيمن هاروش، د. فادي شحيبر، د. بدر الدِّين الشَّردوب والذي انتقل بعد ذلك إلى مدينة اورفا ليكون أيضا مدرسا هناك في فرع اورفا. وكذلك عددٌ من المُحاضرين مِنْ حاملي درجة الماجستير، ونذكر منهم:

أ. وائل يبرودي، أ. قاسم جبق، أ. محمَّد سعيد هيكل.

وعدد من المشايخ الحائزين على إجازاتٍ بالسَّند المُتَّصل في القراءات القرآنيَّة وغيرها من العلوم الإسلاميَّة.

       قدَّم كلٌّ من الأساتذة السَّابق ذِكْرُهُم جهودا طيبة مباركة في إيصال رسالة المعهد العلميّة والأخلاقية، بالإضافة إلى العديدَ من مصادر المعرفة العامَّة التي ساعدت الطُّلَّاب في فهم العلوم الإسلاميَّة، الأمر الذي انعكس إيجاباً على سُمْعَة المعهد العلمية، وهذه السُّمعة الحَسنة التي حقَّقها فرع المعهد كانت دافعاً قويَّاً لاستقطاب مزيد من الطُّلاب للتَّسجيل فيه عموما وفي موقعه الجغرافي خصوصاً.

       ومما يذكر أنَّ إدارة فرعِ المعهد تسعى دوماً في تقديم كافة الإمكانيات في بناء العلاقات العامة على مستوى عالٍ يسهم في خدمة المعهد لتوفير بيئة مناسبة لاستمرار العمل في المستقبل فقد تميَّزت في بذل جُهودٍ لا يمكن تجاهلُها في سعييها إلى مدِّ جُسُور التواصل مع منظَّمات وجمعيَّات، كما تواصلت مع هيئة الإفتاء التُّركيَّة بولاية هاتاي، وأطلعت المسؤولين فيها على المعهد وإنجازاته ومناهجه المعتدلة، ونَتَجَ عن ذلك تعاونٌ مُشْتَرَك بين المعهد وتلك الجهات المذكورة.

       تخرَّجت الدَّفعة الأولى في المعهد عام 2018م، وأطلق الطُّلَّاب اسم” هِمَّةٌ أيقظت أمَّة” على مجموعتهم المُتَخرِّجة، سائلين الله عزَّ وجلَّ القَبُول والمزيدَ من التَّقدُّم والنَّجاح لخدمة العلم والدِّين.

مدير فرع أنطاكيا

د.باسل جولاق

معهد مكة المكرمة للعلوم الشرعية – فرع اعزاز النشأة والإنطلاقة
معهد مكة المكرمة للعلوم الشرعية ـ فرع حماة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
Close سلتي
Close المفضلة
Recently Viewed Close

Close
Navigation
Categories
ArabicEnglishTurkish