طالبات فرع أنطاكية: الزهور التي قطفناها من حديقة العلم في معهدنا ستبقى تفوح عطراً تزكي العقول والقلوب

-طالبات-أنطاكية-2.jpg

أقام الفريق الطلابي في معهد مكة المكرمة – فرع أنطاكية -الدفعة الثانية في الفرع – والتي على أبواب التخرج حفلاً تكريمياً للمشايخ المحاضرين الأفاضل في فرع المعهد في انطاكية بمناسبة اكتمال العام الدراسي الحالي.

حيث قدمت الحفل الطالبة اتحاد كنعان ورحبت بالضيوف الأكارم والمدرسين الأفاضل.

وألقت الطالبة بسمان كحلاوي كلمة باسم الدفعة، وكانت كلمة شكر وتقدير لإدارة معهد مكة المكرمة وللكادر التعليمي من علماء ومعلمين جاء فيها:

   “من ربوع معهدنا الغالي معهد مكة المكرمة وباسم هذه الدفعة نرسل أشعة من نور لتخترق جدار التميز والإبداع، أشعة لامعة كضوء الشمس نرسلها لمنْ أعطى وأجزل بعطائه إلى من سقى وروى معهدنا علما ونفعا فكنا ثمار تعبه. وكلنا رجاءٌ أنَّ الزهور التي قطفناها من حديقة العلم والمعرفة في معهد مكة في أنطاكية ستبقى تفوح عطراً تزكي العقول والقلوب، ومهما قلنا لن نوفيكم حقكم… نشكركم وندعوا لكم ونستسمحكم على أي خطأ أو تقصير بدر منا وجزاكم الله عنا كل خير على جهودهم من أجل بناء جيل المستقبل".

 وعبرت الكلمة عن حزن الطالبات بمفارقة مقاعد الدارسة في المعهد.

ويأمل الطالبات أنْ يتاح لهم متابعة الدراسة سنة ثالثة ورابعة ليكملوا مسيرتهم في طلب العلم والتحقق بأخلاق العلماء الربانيين ورثة النبي صلى الله عليه وسلم. واختارت الطالبات (الفتح المبين) ليكون وصفاً لدفعتهم في هذا الفرع ويَحْدُوهم العزم والهمة أنْ يكون اسم على مسمى. قد عزموا على المضيّ في طريق العلم والدعوة، طريق الأنبياء والصالحين.

وفي نهاية الحفل قامت الطالبات بتكريم المدرسين الأفاضل بهدية تذكارية بسيطة عربون شكرٍ ووفاءٍ على جهودهم التي بذلوها.

حضر الحفل الشيخ الدكتور غسان حمدون، والشيخ الدكتور عبد الناصر تعتاع، ومدرسو فرع المعهد، وكذلك مدير فرع المعهد في أنطاكية الدكتور باسل جولاق الذي قدم كلمة هنأ فيها الطالبات على بلوغهم المرحلة الختامية للدبلوم في الشريعة الإسلامية داعيا لهم بالتوفيق والنجاح.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top

أكاديمية مكة المكرمة