“مع طالبات أكاديمية مكة المكرمة”، لقاء حواري أقامه الفريق الطلابي في الأكاديمية

-0١.jpg

بجهودٍ مضاعفةٍ وتعاونٍ حثيثٍ أقامتْ طالبات أكاديميّة مكّة المكرَّمة لقاءًا بعنوان: “مع طالباتِ معهدِ وأكاديميَّةِ مكّة للعلومِ الشرعيّة“.

سعيًا منهنَّ لتشجيعِ الأخوات، وحثِّهنَّ على طلبِ العلمِ الشَّرعيِّ، وذلك مساءَ يوم الجمعة:

10-أيلول-2021 م، 3-صفر- 1443 هـ، عبر برنامج ZOOM

حيثُ تضمَّن اللِّقاء المحاور التَّالية:

قِصص ترويها الطَّالبات عن أثرِ المعهدِ فيهنَّ وتغيُّرِ مسار حياتهنَّ.

تعريف بسياسةِ المعهدِ والأكاديميَّةِ وعلاقة الإدارة بطلّابها.

الإجابة عن الاستفسارات حولَ التَّسجيل.

افتُتِحَ اللِّقاء بتلاوةٍ عطرةٍ من كتاب اللهِ تعالى تلتْها الطَّالبة جود إسماعيل، ثمَّ ابتدأت الطَّالبة: إسراء حسين  الجلسةَ بمقدِّمةٍ عامَّةٍ عن محتوى اللِّقاء وبالتَّعريف بالطَّالبات المشارِكات.

 

تابعتْ بعدَ ذلك الطَّالبة مرام قاضي الحديثَ عن النُّبذةِ التَّعريفيَّةِ بالمعهدِ والأكاديميَّة من حيثُ الانطلاقةِ، وتعدُّدِ الفروعِ، وشعارِ الأكاديميَّة، والمنهاجِ المُعتمد، وعددِ الطُّلاب، وميِّزاتِ المعهدِ والأكاديميَّة.

وأمَّا قِصص تجارب الطَّالبات خلال مسيرتهنَّ الدِّراسيَّة في الأكاديميَّةِ فقد روتْها كلٌّ من الطَّالبات:

نسرين النَّداف – فرع مرسين.

فاطمة الدَّرويش – فرع المِنصَّة الإلكترونيَّة.

هبة عرَّاج – فرع أنطاكيا.

دلال الطَّويل- فرع أنقرة.

ابتسام قناعة – فرع كلس.

خديجة قاسم – فرع أورفا.

 

تحدَّثنَ خلالها عن ظروفِ انقطاعهنَّ عن الدِّراسة في ظلِّ النُّزوح والهجرة مما تسبَّب بشعورهنَّ بالضَّياع وضبابيَّة مستقبلهنَّ الدراسيِّ، ثمَّ تطرَّقنَ للحديثِ عن طرقِ تعرُّفهنَّ على المعهد، وبدءِ رحلةِ الدِّراسة فيه،  وشعورهنَّ بالانتماءِ لهُ لما يتميَّز به المعهد عن غيرِهِ من المؤسَّسات التعليميَّةِ، وتحدثن عن التَّغيُّراتِ التي طرأت على شخصيَّاتهنَّ على مرِّ سِنِيِ الدِّراسةِ في المعهدِ والأكاديميَّة، وعرَّفنَ بسياسةِ المعهدِ وعلاقةِ الكادرِ بالطُّلابِ وبما يبذُلُهُ  كادرُ المعهدِ والأكاديميَّة من جهودٍ عظيمةٍ في بناءِ شخصيَّةِ طالبِ العلمِ، وتوسيعِ أفقِ تفكيرهِ، وتعزيز دوره كمسلمٍ في المجتمعِ، وتحقيق الغاية الَّتي بُعِثَ لأجلها، ثمَّ أشرْنَ إلى أنَّ هناك الكثيرُ من العقباتِ الَّتي تقفُ في طريقِ طالبِ العلمِ إَّلا أنَّه باستطاعتِهِ التَّغلُّبُ عليها بالجدِّ والإصرارِ والثَّباتِ ليصلَ إلى هدفِه المنشود.

أثنى الحاضرات على التَّجارب ومافيها من تحفيزٍ وهمم عاليةٍ للطَّالباتِ وعبَّرنَ عن رغبتهنَّ بالالتحاقِ بركبِ العلمِ الشَّرعيِّ.

 

ثمَّ بعد ذلك تحدَّثت الطَّالبة ريما الأبرش عن تأسيسِ الفريق الطُّلابيِّ في المعهدِ والأكاديميَّة ونشاطاتِهِ بمختلفِ الميادين: الدَّعويَّةِ والعلميَّةِ والمهاريَّةِ والاجتماعيَّةِ والفكريَّةِ فقد عرضَتْ مقطعاً لفيديو توضيحيّ جُمِعَت فيه بعض نشاطات الفريق الطلابيِّ منذُ تأسيسِهِ.

وأمَّا الحديثُ عن المبادرةِ في التَّسجيل والانتساب للأكاديميَّةِ والمعهد فقد كان مِن تقديمِ الطَّالبة بيان حسين ،وكانت المبادرةُ عبارةً عن رسالةٍ موجهةٍ للمشارِكات و للحضورِ تحفِّزهنَّ على مشاركةِ إعلان التَّسجيل في المعهد والتَّجارب الخاصَّة بهنَّ، وشروطِ التَّسجيلِ والقبول؛ متوكِّلاتٍ على الله تعالى مخلصاتٍ له النِّيَّة.

ثم قدمتْ الطَّالبة آلاء التنجي فيديو تحفيزي من تصميمها، احتوى على اقتباسات من منهاجِ الأكاديميّة، وعبارات تحثُّ على طلب العلم الشرعيِّ وبيانِ فضله 

وفي الخِتام وردتْ بعض الأسئلةِ من الحضورِ بخصوصِ التَّسجيلِ في الأكاديميَّة وماحولَه، وأجابتْ الطَّالبات عنها.

ختمتْ الطَّالبة: إسراء حسين اللِّقاءَ بدعاءِ الخَتم، وبالتَّوفيق لكادرِ المعهدِ والأكاديميَّةِ وللطلابِ وللحضورِ بالمزيدِ من التَّقدُّم والإبداع

إعداد الطالبة:
فاطمة الدرويش

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

scroll to top

أكاديمية مكة المكرمة